Risk Management تعلم إدارة المخاطر بمثال عملي

في أقل من ساعة تعرف على إدارة المخاطر بمثال عملي و تفاعلي مع الحاضرين و احصل على شهادة حضور
Rating: 4.7 out of 5 (161 ratings)
1,079 students
Arabic

ما هو الخطر و ما هي إدارة المخاطر
ما هو سجل المشكلات في المشروع
كيف نحدد المخاطر و نكتشفها
كيف نرتب المخاطر بحسب الأولوية
ما هو التحليل الكمي للمخاطر
كيف نخطط للاستجابة للمخاطر
كيف نطبق كل ذلك بأسلوب عملي مبسط
1 PDU شهادة حضور يمكن تقديمها للحصول على

Requirements

  • (يفترض أن تتوفر لديك معرفة عامة بإدارة المشاريع. إذا لم يكن لديك هذه المعرفة يمكنك متابعة دورتنا المجانية (مقدمة إلى إدارة المشاريع
  • لا يتطلب الأمر اتقانك اللغة الانجليزية لأن الشرح باللغة العربية لكن وضعنا المادة العلمية بالانجليزية لتشجيعك على تعلم المصطلحات

Description

عندما تم تعيين عبد الرحمن مديرًا للمشروع لم تكد الأرض تتسع لفرحته، فهذا المشروع كبير ومهم جدًا لشركته ولشركة العميل، وسيكون خطوته الأهم نحو المجد والثراء.

كان هذا قبل ١١ شهرًا، أما اليوم فيتمنى عبد الرحمن لو كان قد اعتذر عن تولي المشروع، فنظرة واحدة على سجل المشكلات تجعله يصاب بإحباط كبير ورغبة في ترك العمل والاستقالة، ولكن هذه قد تكون نهاية مساره المهني.

ماذا حصل؟ وكيف كان لعبد الرحمن أن يتجنب الانزلاق في هذه المشاكل الخطيرة؟ ⁉️ تابعوا معنا في هذه الدورة

Who this course is for:

  • كل من يريد أن يتعلم ما هي إدارة المخاطر بشكل سهل و سريع و عملي في أقل من ساعة

Course content

1 section14 lectures59m total length
  • مقدمة و ترحيب
    01:07
  • ما هي قصة عبد الرحمن
    02:20
  • ما هو سجل المشاكل
    02:18
  • ما هي مشاكل مشروع عبد الرحمن
    04:50
  • ما هو سبب كل هذه المشاكل
    00:52
  • ما هو الخطر
    03:46
  • كيف نحدد مخاطر المشروع
    02:26
  • توثيق المخاطر و سجل المخاطر
    03:39
  • كيف نرتب مخاطر المشروع حسب الأولوية تحليل نوعي
    08:03
  • ما هو التحليل الكمي و أدواته
    02:51
  • كيف نخطط للمخاطر و استراتيجيات الاستجابة لها
    09:28
  • كيف كان لعبد الرحمن ان يتجنب هذه المشاكل
    03:18
  • ماذا نفعل أيضاً
    03:47
  • أسئلة و أجوبة
    10:31

Instructor

Crossover Management Consultancy Founder and CEO
م. بيهس السوادي
  • 4.7 Instructor Rating
  • 2,589 Reviews
  • 46,398 Students
  • 14 Courses

English Below..

السلام عليكم...

تخرجت في جامعة دمشق وتخصصت في مجال الشبكات وتقنية المعلومات وكنت من أوائل من حصل على الشهادات التخصصية من شركة مايكروسوفت كـ MCSE, MCT, MCP عام 2000 ولذا تجدني حتى الآن مدمناً على مطالعة كل ما يستجد في العالم الرقمي وخبيراً في عالم أنظمة التشغيل والشبكات الالكترونية، وبعدها وبفترة قصيرة وبتوفيق من الله تعالى دخلت عالم إدارة المشاريع في عام 2003 من باب الخطوط السعودية والهيئة الملكية في الجبيل وينبع. 

في عام 2006 كنت أيضاً في طليعة من حصل على شهادة PMP إدارة المشاريع الاحترافية في الشرق الأوسط، ومنها انتقلت إلى عالم الاستشارات الإدارية وخاصة في مجال إدارة المشاريع والتخطيط الاستراتيجي، وحصلت على شهادات إدارة المخاطر الاحترافية PMI-RMP وممارس إدارة المشاريع الرشيقة PMI-ACP 

أعمل الآن كمدير شركة كروس أوفر للاستشارات في البحرين

تنقلت كثيراً في أرجاء الشرق الأوسط من سوريا إلى المملكة العربية السعودية إلى مصر ومن ثم البحرين مع زيارات أعمال مستمرة لتركيا والإمارات وغيرها، وهذا ما أضاف إلى تجربتي نكهة إقليمية تساعدني في فهم الثقافات المختلفة وخصوصياتها، كما أعشق تعلم اللغات الأجنبية وأتقن منها الإنجليزية والفرنسية والألمانية، مع عشقي للغة العربية وطموحي أن يكون لي إسهام في تطوير المحتوى العربي. يمكنك متابعة آخر مقالاتي عن إدارة المشاريع على موقعي bayhaspm[dot]com


Having graduated from Damascus University with a Bachelor in Electrical Engineering, I have started my career as a systems engineer. I was actually one of the pioneers in the region to obtain Microsoft credentials such as MCP, MCSE, and MCT.

I have started my project management career in 2003, working as a project manager for projects implemented in Saudi Airlines and the Royal Commission for Jubail and Yanbu in 2003

In 2006, I was also one of the pioneers to obtain the PMP credential, and have switched since then to strategic management and business consultancy.

I'm currently the founder and CEO of Crossover Management Consultancy in Bahrain

I have moved a lot around the Middle East starting by my homeland, Syria moving to Saudi Arabia, then Egypt and Bahrain, and passing by several business trips to U.A.E. and Turkey and other countries.

This has obviously enriched my experience and understanding of the different cultures and business norms.

I also love learning foreign languages, and besides Arabic as a native tongue, I speak English, French, and German.