تحرر الآن من أكثر الأخطاء التي تمنعك من دخول عالم الاستثمار
0.0 (0 ratings)
Instead of using a simple lifetime average, Udemy calculates a course's star rating by considering a number of different factors such as the number of ratings, the age of ratings, and the likelihood of fraudulent ratings.
2 students enrolled
Wishlisted Wishlist

Please confirm that you want to add تحرر الآن من أكثر الأخطاء التي تمنعك من دخول عالم الاستثمار to your Wishlist.

Add to Wishlist

تحرر الآن من أكثر الأخطاء التي تمنعك من دخول عالم الاستثمار

تحرر الآن من أكثر من 60 مفهوماً خاطئاً يعتقده الناس عن عالم الاستثمار وأطلق العنان لمشاريعك الريادية القادمة بنجاح يصل
New
0.0 (0 ratings)
Instead of using a simple lifetime average, Udemy calculates a course's star rating by considering a number of different factors such as the number of ratings, the age of ratings, and the likelihood of fraudulent ratings.
2 students enrolled
Last updated 8/2017
Arabic
Current price: $12 Original price: $200 Discount: 94% off
4 days left at this price!
30-Day Money-Back Guarantee
Includes:
  • 3.5 hours on-demand video
  • 3 Articles
  • 6 Supplemental Resources
  • Full lifetime access
  • Access on mobile and TV
  • Certificate of Completion

Training 5 or more people?

Get your team access to Udemy's top 2,000 courses anytime, anywhere.

Try Udemy for Business
What Will I Learn?
  • • التعرف على أخطر المفاهيم والأفكار التي تتسبب في بعدك عن الثراء , وتقديم العلاج لذلك
  • • التعرف على أكثر الأسباب التي تثير خوفك من الدخول في عالم الاستثمار وتقديم الحلول الكافية لذلك
  • • تعريف الموظفين بما لا يعلمونه عن مخاطر الوظيفة على حياتهم المالية وتوجيههم إلى كيفية استثمار الوظيفية لتأسيس مشروعهم الخاص
  • • تنبيه أولياء الأمور إلى النصائح الخطيرة التي يسدونها لأبنائهم والتي قد تودي بمستقبل أبنائهم
View Curriculum
Requirements
  • • لابد للمتدرب أن يكون ممن يسعون إلى امتلاك مشروعه الخاص ولو يوما من الأيام,
  • • القدرة على استخدام الحاسب الآلي وتدوين المعلومات ,
  • • التواصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالمدرب لمتابعة كل جديد ,
Description

سَتمْكِنكُم هذه الحقيبة التدريبية المتميزة بِعَوْنِ اللَّهِ تَعالَى مِنْ الِاطِّلاعِ عَلَى  أكثر المفاهيم خطورة والتي ترسخت في أذهان الفقراء مما تسبب في اتساع الفجوة بينهم وبينهم الثراء , بالإضافة إلى أنكم ستشاهدون الأسباب التي جعلت الاستثمار يبدو مربكا في أعين الفقراء والأمور التي لا يعلمها الموظفون اليوم عن الوظيفة , وفي الختام ستتعرفون على أخطر الأخطاء المفاهيمية التي نزرعها في عقول أبنائنا اليوم فيما يتعلق بعالم المال .

Who is the target audience?
  • • هذه حقيبة من 16 حقيبة ضمن دبلوم كامل في الريادة , وينتفع بهذا الدبلوم الريادي ( المكون من أكثر من 2000 مقطع فيديو تدريبي , مقسمة إلى حقائب صغيرة بحسب كل تخصص وجزئية ) في تأسيس المشاريع وإنشائها وإدارتها من A إلى Z
  • • -كل شاب مقبل على سوق العمل يسعى إلى الذكاء المالي لينجح في سعيه في طلب الرزق
  • • -كل خريج جامعي يسعى إلى الأمان الوظيفي وعالم الأرباح ويحاول تأسيس مشروع صغير
  • • -كل من أصابه فقر أو دين ويرغب صناعة المال الحلال
  • • -كل أب يسعى إلى ربح الأموال وإدارة الأموال للإنفاق على عياله
  • • -كل مستثمر وريادي يرغب استثمار الأموال الاستثمار الناجح ومضاعفة الأرباح وتأسيس مشاريع ناجحة
  • • -كل صاحب مشروع يسعى إلى أسرار الثراء ويستخدم أدعية الفرج ودعاء التوفيق ودعاء النجاح
  • • -كل لاجئ يعلمون أن الرزق على الله وبيد الله و يسعون إلى لقمة العيش والثراء السريع
  • • -كل طلبة الدراسات العليا الشرعية والدكتوراة والمحاسبة وإدارة الأعمال وأئمة المساجد الراغبين معرفة أسرارالرزق
Compare to Other Finance Courses
Curriculum For This Course
112 Lectures
03:27:00
+
Introduction
6 Lectures 08:05


هديتي إليكم أعزائي المتدربين والمتدربات من الرياديين والرياديات
01:27

تميز الحقيبة عن غيرها
01:21

أخبر الموسوعة الجامعة عن اهتماماتك
01:11

أخبر نقاء وارتقاء للتدريب والاستشارات عن اهتماماتك
01:06
+
القسم الأول { لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء }
31 Lectures 01:03:27




لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 5 لأنهم لا يعلمون ما هي الأعمال الخاصة
02:19

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 6 بسبب انتشار المفاهيم الخاطئة
02:20

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 7 المستثمر ينجح مهما كانت تقلبات السوق
01:56

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 8 لاعتقاد أن كثرة المال هي الحل
02:12

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 9 لأنهم يبددون الأموال بمجرد الحصول عليها
01:52

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 10 لأن الفقراء لم يجربوا إنشاء المشاريع.
02:59

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 11 اعتقاد أن النجاح محض الحظ
01:35

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 12 الخديعة الكبرى أن النجاح ممكن بلحظة
01:24

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 13 عدم فهم حقيقة الأمان
02:34

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 14 لأنهم يفضلون الأمان على تأسيس المشاريع
03:03

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 15 اضاعة الوقت وتخديره بانتظار الضمان
02:26

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 16 عدم استشارة المتخصص في وضع الخطة
02:16

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 17 كيف تجد الخطة المناسبة لك
02:19

18 عدم فهم أهمية المشاريع للتحرر من المشاعر السلبية
01:58

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 19 التمسك بالراتب وعدم تنمية الأصول
02:12

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 20 الناس لا تعمل بلا مقابل
01:44

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 21 عدم جعل الضغوطات سبب لإنشاء المشاريع
01:27

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 22 الانشغال بالخصوم والنفقات
01:21

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 23 اعتقاد أن توفير المال هو الحل
01:31

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 24 عدم استغلال الوقت وعدم إدراك أهميته
01:53

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 25 الانشغال عن الأهم وضياع الوقت
02:00

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 26 التشتت عدم التركيز
01:19

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 27 عدم معرفة القوانين الداخلية للأثرياء
02:25

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 28 المكافأة الخاطئة قبل النجاح
02:00

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 29 التعامل مع الممتلكات بشكل خاطئ
01:21

لماذا تتسع الفجوة بين الفقراء والثراء 30 عدم تحديد نوعية الدخل
02:07

خلاصة القسم الأول لحقيبة التحرر من الاخطاء
02:36
+
القسم الثاني : { لماذا يبدو عالم الاستثمار مربكا للفقراء }
38 Lectures 01:10:09
لماذا يبدو الاستثمار مربكا 1 الأنواع الأربعة للعاملين في جني المال
02:34

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 2 بسبب عدم التدرب على قراءة البيانات المالية
01:34

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 3 لأنهم لا يتعلمون عن المال(1)
01:53

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 4 لان الناس تعمل من أجل المال لا من أجل المعرفة
01:48

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 5 اعطاء الأفكار أكبر من حجمها
02:09

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 6 بسبب قلة الذكاء المالي والتجربة المالية الصحيحة
01:22

لماذا يبدو عالم الاستمثار مريع للفقراء 7 بسبب تعدد مجالات الاستثمار
02:04

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 8 عدم وجود خطة وآلية والرهبة من كثرة المشاريع
02:44

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 9 بسبب كثرة المستثمرين المزيفين
02:28

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 10 عدم التمييز بين المستثمر الحقيقي المزيف
02:11

لماذا يبدو عالم الاستثمار مربكا 11 اعتقاد الحاجة للآخرين لإنشاء المشاريع
02:13

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 12 الاستثمار من الخارج وليس من الداخل
02:10

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 13 عدم النجاح عند تقلب السوق
02:03

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 14 الانخداع بالمستثمرين المزيفين
01:14

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 15 التركيز على مركبات الاستثمار لا الثراء
03:29

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 16 اعتقاد أن الخبرة في صناعة المنتج تكفي
03:00

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 17 عدم توفر الخبرة العملية
02:20

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 18 عدم القدرة على المحافظة على الأرباح بعد إتيانه
01:29

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 19 عدم معرفة كيفية جلب المستثمرين
01:48

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 20 اعتقاد ضرورة رأس المال
01:50

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 21 عدم الاهتمام فيما يجب الإنفاق عليه
01:55

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 22 الحساسية المفرطة من خسارة المال
01:37

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 23 لأن الناس لا تريد أن تخطئ
02:23

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 24 الخوف من الوقوع في ا الأخطاء
01:16

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 25 عدم علاج نقاط الضعف.
01:24

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 26 الخوف من الخسارة
01:00

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 27 يخافون المخاطرة ثم لا يخططون
02:06

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 28 عدم التعلم من الخاسرين(1)
01:05

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 29 عدم التحكم وهنا تكمن الخطورة
01:12

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 30 فقدان التحكم بالضوابط العشرة
01:49

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 31 القانون يحمي الفقراء من أنفسهم
01:19

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 32 عدم معرفة كيفية اقتناص الفرص
01:33

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 33 عدم متابعة المعلومات وأحدث الأخبار
01:14

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 34 عدم إتقان البيع ومهاراته والخوف منه
01:22

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 35 عدم خوض حياة البيع والشراء
01:04

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 36 عدم تحديد المسار من البداية
02:22

لماذا يبدو الاستثمار مربكا 37 الدخول في مشاريع لا يفهمها حتى أصحابها
01:00

خلاصة القسم الثاني لحقيبة التحرر من الاخطاء
02:05
+
القسم الثالث : { ما لا يعلمه الموظفون عن الوظيفة }
16 Lectures 31:05
حقيقة الوظيفة 1 احذر من التعامل بمبدأ العصر الصناعي1
02:42

حقيقة الوظيفة 2 احذر من التعامل بمبدأ العصر الصناعي 2
02:16

حقيقة الوظيفة 3 اعرف جيدا مصادر الثراء
01:41

حقيقة الوظيفة 4 الثراء اليوم يعتمد على المعلومات لا على الخامات(1)
01:44

حقيقة الوظيفة 5 التوجه إلى الوظيفة هو الأعلى نسبة
03:04

حقيقة الوظيفة 6 ما يفضح الحقيقة الغائبة
01:20

حقيقة الوظيفة 7 الوظيفة الصحيحة جسر وليست غاية
02:35

حقيقة الوظيفة 8 العلاوة والارتقاء في الوظائف ليس هو الحل
01:41

حقيقة الوظيفة 9 تفقدك فرصة استثمار الموارد الهائلة اليوم
01:43

حقيقة الوظيفة 10 تكتشفها عند سداد التزاماتك
00:59

حقيقة الوظيفة 11 تضييع للوقت الثمين في هذه الحياة
02:02

حقيقة الوظيفة 12 تخدرك في تخصص واحد
02:36

حقيقة الوظيفة 13 تفقدك التصور الصحيح للمستقبل
01:54

حقيقة الوظيفة 14 اعتقاد أن الرقي في الوظيفة والشهادة علامة على إدارة المال
01:22

حقيقة الوظيفة 15 تعرفها عند الطرد أو الفصل من العمل
01:42

خلاصة القسم الثالث لحقيبة التحرر من الاخطاء
01:44
+
القسم الرابع : { أين نتجه بأبنائنا ؟ في عالم المال }
19 Lectures 33:13
إلى أين نتجه بأبنائنا 1 مستجدات العصر
01:37

إلى أين نتجه بأبنائنا 2 الأمية المالية
01:11

إلى أين نتجه بأبنائنا 3 سوق شحيح ويستغل الموظفين
02:16

إلى أن نتجه بأبنائنا 4 خداعهم في حقيقة السعادة والنجاح
02:14

إلى أين نتجه بأبنائنا 5 مسار الفأر
02:33

إلى أين نتجه بأبنائنا 6 وهم الأمان الوظيفيmp4
01:47

إلى أين نتجه بأبنائنا 7 التركيز فقط على الوظيفة
01:31

إلى أين نتجه بأبنائنا 8 التركيز على الوظيفة
01:41

إلى أين نتجه بأبنائنا 9 التركيز على الوظيفة
01:26

إلى أين نتجه بأبنائنا 10 ادعاء عدم توفر رؤوس الأموال
01:33

إلى أين نتجه بأبنائنا 11 تضيع فرصة توفير رأس المال
02:04

إلى أين نتجه بأبنائنا 12 عدم الذكاء المالي
01:44

إلى أين نتجه بأبنائنا 13 لابد أن نعلمهم الاستثمار
01:08

إلى أين نتجه بأبنائنا 14 عدم الوعي المالي
01:15

إلى أين نتجه بأبنائنا 15 النصائح الخطيرة
03:59

إلى أين نتجه بأبنائنا 16 المزيد من الوقت للوظيفة
01:11

إلى أين نتجه بأبنائنا 17 تعليمهم لأجل الوظيفة لا لأجل التعلم
01:13

إلى أين نتجه بأبنائنا 18 آخر ملاحظة
01:00

خلاصة القسم الرابع لحقيبة التحرر من الاخطاء
01:50
+
خصم على الحقائب ذات العلاقة
2 Lectures 02:02
الإعلان عن حقيبة علم النفس الريادي
01:56

خصم 75 % على حقيبة علم النفس الريادي
00:06
About the Instructor
محمد نبيل خلوى الخطيب
4.1 Average rating
16 Reviews
271 Students
4 Courses
مؤلف كتب ومصنفات وحقائب الموسوعة الجامعة ومدربها المعتمد

المدرب المعتمد لدى اتحاد المدربين العرب , محمد بن نبيل الخطيب , قرأَ المؤَلِّفُ أكثرَ مِنْ ألفِ مقالٍ وكتابٍ في العلمِ الحديثِ { كلغةِ الجسدِ وعلمِ النفسِ التطوريِّ وعلم نفس التعلم والتعليم وإنشاءِ الحقائبِ والكتبِ الإلكترونيةِ وإنشاءِ المواقعِ الإلكترونيةِ والتسويقِ الإلكترونيِّ والمونتاجِ  وإنشاءِ المشاريعِ وإدارتِها والتخطيطِ  الشخصيِّ والذكاءِ الماليِّ والطبِ والتغذيةِ } وحصلَ على شهاداتٍ أجنبيةٍ  في مجالاتٍ عديدةٍ .وعَمِلَ مُدرِّسَاً لمادَتيَّ العلومِ والرياضياتِ باللغةِ الإنجليزيةِ مدةَ 8 سنواتِ/ بكالوريوس علوم : تخصص فيزياء طبية . وطالبُ دراساتٍ عليا في مجالِ التربيةِ : تخصص تكنولوجيا التعليم, ومتخصصٌ في إنشاءِ الحقائبِ والكتبِ التربويةِ الإلكترونيةِ باستخدام ما توصل إليه علمُ التصميمِ والتقنياتِ الحديثِ .وقبلَ البدءِ بإعدادِ الموسوعةِ شارَكَ المشرفُ على الموسوعةِ  في العديدِ من الدوراتِ العلميةِ في مركزِ الإمامِ الالبانيِّ وفي المساجدِ التي يُدَرِّسُ بها تلاميذُ الإمامِ الألبانيِّ مدةَ ستِ سنواتٍ في بدايةِ طلبهِ للعلمِ حولَ( أصولِ الفقهِ وأصولِ التفسيرِ وأصولِ الحديثِ والتخريجِ والعقيدةِ والتوحيدِ)



     بَحَثَ في القرآنِ الكريمِ كلمةً كلمةً وتصنيفِها وإحالتِها إلى أكثر من 500  موضوعٍ ، طوالَ ثلاثِ سنينَ بالاعتمادِ على العديدِ من التفاسيرِ كالتيسيرِ والعمدةِ والأضواءِ والمحاسنِ بالاعتماد على برنامجٍ حاسوبيٍّ قام بابتكارهِ,  ووصلَ عددُ الإحالاتِ إلى ما يزيد عن 52,000  لفتةٍ  , ثم قام بجردِ كتبِ السنةِ الصحيحةِ كلمةً كلمةً وتصنيفِها وإحالتِها إلى أكثرَ من 500 موضوعٍ ،طوالَ أربعِ سنينَ باستخدامِ البرمجياتِ الحديثةِ و بالاعتمادِ على { صحيحِ البخاريِّ وشرحهِ وصحيحِ مسلمٍ وسننِ النسائيِّ والترمذيِّ وأبي داودَ وابنِ ماجةَ و ابنِ خزيمةَ والإرواءِ والأدبِ المفردِ والترغيبِ والترهيبِ والسيرةِ النبويةِ والسلسلةِ الصحيحةِ ، وأسفارِ أهل الكتابِ العشرة الأولى في العهدِ القديمِ }. و ما زال البحثُ والتأملُ قائماً في { مشروعِ التفسيرِ التطبيقيِّ للقرآنِ الكريمِ ومشروع إعرابِ القرآنِ والفروقِ اللغويةِ والأشباهِ والنظائرِ ، وتأملِ كتابِ المشكاةِ والجامعِ الصغيرِ ومواردِ الظمآنِ وصحيح ابن حبانٍ ومسندِ الإمامِ أحمدَ والسننِ الكبرى للبيهقيِّ والقواعدِ الفقهية لابن رجب وسنن الدارميِ وكتبِ العهدِ القديمِ والحديثِ الخاصةِ بأهلِ الكتابِ }


رؤيةُ مؤلِفِ ومشرِفِ ومبتكِرِ أَكَادِيمِيَّةِ الْمَوْسُوعَةِ الْجَامِعَةِ لِمَوْضُوعَاتِ الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ وَالسُّنَّةِ الصَّحِيحَةِ:





 النهوضُ بالمتدربين ليصيروا أفراداً يمتازون بقدرات ٍعاليةٍ في التحليل والتفكير والتقويم والإبداع ،والقدرة على الحكم على مصداقيةِ مصدرٍ ما ،والتمييزِ بين الحقائق ِالمثبتةِ المسلّمةِ والحقائقِ القابلةِ للإثباتِ والقائمةِ على الافتراضات والآراءِ الخاصةِ بأصحابها ،واكتشاف التعَصبِ والتحيُّزِ ، واكتشاف المغالطاتِ المنطقيةِ في حجةٍ ما ، وتحديدِ درجةِ قوةِ أو ضعف حجةٍ أو ادعاءٍ معينٍ ، فإذا تعلمَ المتعلِّمُ تحليلَ الحججِ وتقويمها ونقدها فإنه يصبحُ أقلَ عرضةٍ ( للاستغلالِ)، وأكثرَ قابليةٍ لتحدي غيرِ المناسبِ منها وإثباتِ خطئِها وتحديدِ عيوبها والعملِ على تغييرها .


رسالةُ مؤلِفِ ومشرِفِ ومبتكِرِ أَكَادِيمِيَّةِ الْمَوْسُوعَةِ الْجَامِعَةِ لِمَوْضُوعَاتِ الْقُرْآنِ الْكَرِيمِ وَالسُّنَّةِ الصَّحِيحَةِ:



 تقديمُ محتوىً علميٍ أصيلٍ وصادقٍ وحديثٍ مُعْتَمِدٍ على القرآنِ الكريمِ والسنةِ الصحيحةِ وأحدثِ الأبحاثِ العلميةِ النفيسةِ المُعْتَمَدَةِ، يهتمُ باكتسابِ المعرفةِ والاحتفاظِ بها بالاعتمادِ على الفهمِ , وباستعمالِها عملياً في حلِ مشكلاتٍ واقعيةٍ يتعرَّضُ لها المتدربُ بدلاً من الاعتمادِ على الحفظِ الأصَّمِ،من خلالِ كتبٍ وحقائبَ ووسائطَ ومؤتمراتٍ وشراكاتٍ وبرامجَ تدريبيةٍ، وتنمويةٍ، واستشاريةٍ مجانيةٍ أو مدفوعةٍ في المجالاتِ


كلمةُ المشرفِ العامّةِ للمُتدَرِّبين والقرّاء


      أحبتي في الله ، السلامُ عليكم ورحمةُ اللهِ وبركاتهُ ، أشكُركم على قراءةِ كلمتِي هذه ،وكمْ  أسعدُ  وأفرحُ  عندما  أُساعدُكم في  إزالةِ  آلامِكُم  وأُحَقِّقُ آمالَكُم  ، فقط وضِّحُوا لي اهتماماتِكُم وميولاتِكُم الشاملةَ وأرسلُوها إليَّ عبرَ موقعِ أكاديميةِ الموسوعةِ الجامعةِ الإلكترونيِّ، وبادروا إلى فتحِ حسابٍ خاصٍّ بكُم فيه ، فأنا أَحترمُ اهتماماتِكم وميولاتِكم ،وصوتُكم مسموعٌ عندِي ولهُ وزنُه ، لأُرسِلَ إليكُم أَحْدَثَ ما توصلْتُ إليه من حلولٍ لمشاكِلكم وآلامِكم ، بمميزات  فريدةٍ وبكل حماسٍ وتفاؤلٍ ، فأضعُ هذه الحلولَ في متناولِ أيديكُم لتجربُوها بكلِ يُسْرٍ وسُهولَةٍ فقدِ استَقْصَيْتُ من خلالِ سنينَ عديدةٍ المراجعَ الأصيلةَ واكتشفْتُ كنوزاً ثمينة و معلوماتٍ صادقةً  دقيقةً لابُدَّ مِنْ نَشْرِهَا ، لأُقدمَ لكم أيُّها الأحبةُ الأفاضلُ تجربةً لا مثيلَ لها.


       و لأنَّني أحترمُ عقَولَكم الراقيةَ فإنَّني أَتَرَفَعُ عنِ الاستدلالِ بالحديث الضعيف ، ولا أرضى بالمعلوماتِ المَبتُورةِ الناقصةِ ، وأبتعدُ عنِ حشوِ المادةِ التعليميةِ فيما لا فائِدةَ منهُ ، و أوضِّحُ لكم السببَ الأهمَّ لالتحاقِكُم ببرامجِي التدريبيةِ ،كما أُوضِّحُ ما الذي ستتعلمونَه بإذنِ اللهِ تعالى ،وكيفَ ستتعلمونَهَ ،وما الذي يُثبِتُ مصداقيةَ ما أقدمُه ، وبماذا ستتميزونَ عن غيرِكُم ، لتكونوا الأفضلَ والأجملَ والأكفَأَ والأكثَر درايةً ونجاحاً بانضمامِكُم إلى مجموعةِ المتدربينَ الخاصةِ ببرامجي التدريبيةِ في الموسوعةِ الاقتصاديةِ الإسلاميةِ ، وَلتَتَجَنَّبُوا بكلِ شجاعةٍ وجرأةٍ وعزيمةٍ وحريةٍ ورحابةِ صدرٍ  واطمئنانٍ كلَّ ما يزعِجُكم ويحبِطُكم ويتعِبُكم ويسبب لكم الفشلَ في هذه السلسلةِ الموسوعيةِ.


        عزيزي المتدرب والقارئ الكريم : أنظُر إليك َّ على أَنَّكَ عضوٌ متميزٌ ليس بالضرورةِ أن تتطابقَ معَ الأفرادِ الآخرينَ ، وأُقدّر إنجازاتِك وأُحِبُّ لك الخيرَ ، وأعطيك الحريةَ لتُعَبِّرَ عن أفكارِكَ وآرائِكَ ، وأستمعُ إليك وأحرصُ على خصوصيَّتِكَ ،وأهتمُ بجعلك أكثَر وعياً في اكتشافِ نفسِكَ ومشاهدةِ جميعِ جوانبِ شخصيتِكَ ونقاطِ قوتِكَ لِتتغلَّبَ على نقاطِ ضعفِك عبرَ هذه السلسلةِ الموسوعيةِ، لتكونَ حياتُكَ أكثرَ معنى ،فدورِي النصحُ والإرشادُ بأمانةٍ ونزاهةٍ ، قالَ تعالى : {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنْفَعُ الْمُؤْمِنِينَ} (55) الذاريات


سبحانَكَ اللهُمَّ وبحمدِك ، أشهدُ أنْ لا إله إلا أنت ، أستغفرُك وأتوبُ إليك